كيفية منع الانتكاس من إدمان القمار

قد يكون التساؤل عن كيفية منع الانتكاس من إدمان القمار أمرًا صعبًا. اليوم، يعاني الكثير من الناس في العالم اليوم من إدمان القمار. وفقًا للإحصاءات، فإن خمسة من كل مائة مقامر لديهم شكل من أشكال إدمان القمار. هذه الأرقام مذهلة عندما تفكر في الأمر. لحسن الحظ، أصبحت مراكز علاج إدمان القمار أكثر شهرة في مصر. ومع ذلك، فإن الحصول على العلاج ليس نهاية إدمان القمار. يجب أن تعرف كيفية التأكد من عدم المقامرة مرة أخرى.

على الرغم من أن الانتكاس هو جزء شائع من أي تعافي من الإدمان، إلا أنك لست مضطرًا إلى المرور به. في ضوء ذلك، تحتاج إلى تضمين بعض النصائح حول كيفية منع انتكاس إدمان القمار في ترسانة الاسترداد الخاصة بك. في هذه المقالة، سنقدم لك بعض الخطوات التي أثبتت جدواها لمساعدتك على تجنب انتكاس إدمان القمار. قبل الخوض في نصائح الوقاية من الانتكاس، دعونا أولاً نفحص ماهية إدمان القمار في مجمله.

ما هو ادمان القمار؟

إدمان القمار، ويسمى أيضًا مشكلة القمار، هو اضطراب في التحكم في الانفعالات له العديد من التداعيات السلبية. دعونا نكسرها قليلا. المقامرة هي عندما يخاطر الفرد بشيء ذي قيمة على أمل الحصول على شيء ذي قيمة أعلى. الإدمان هو عدم القدرة على التوقف عن فعل شيء ما حتى عندما يتسبب في ضرر جسدي أو نفسي. لذلك، فإن إدمان القمار هو دافع لا يمكن السيطرة عليه للمقامرة على الرغم من آثاره غير المواتية على حياة المرء.

خلافًا للاعتقاد الشائع، فإن إدمان القمار يشبه في الواقع إدمان المخدرات. تحفز المقامرة نظام المكافأة في الدماغ وتؤدي إلى إفراز الدوبامين. هذا هو ناقل عصبي “المتعة” في الدماغ. يمكن أن تؤدي الأنشطة التي تسبب الإدمان مثل القمار إلى إفراز الدماغ لما يصل إلى 10 أضعاف الكمية المعتادة من الدوبامين. لذلك مع استمرار القمار، يبدأ الجسم في تطوير التسامح مع تأثر الإنتاج الطبيعي للدوبامين. يحتاج الجسم بعد ذلك إلى المزيد والمزيد من النشاط المحفز (المقامرة) حتى يتمكن من تلقي نفس الاندفاع.

بمرور الوقت، يحتاج المقامر إلى استثمار المزيد من المال، وزيادة المخاطر، وتحمل مخاطر أكبر ليشعر بنفس المتعة التي اعتاد عليها. لذلك، ولد إدمان القمار. ومع ذلك، يجب ملاحظة أنه ليس كل مقامر يصبح مدمنًا. ولكن بالنسبة لأولئك الذين يفعلون ذلك، فهي حالة شديدة الخطورة، ومن الضروري أن يحصلوا على علاج من إدمان القمار. فيما يلي بعض العلامات الشائعة لمشكلة المقامرة.

أعراض القمار

وجود حاجة قهرية لزيادة المخاطر للحصول على نفس الإثارة

محاولة الإقلاع عن القمار دون جدوى

الشعور بالضيق أو عدم الارتياح عند عدم القدرة على المقامرة

محاولة تعويض الخسائر بمزيد من المقامرة

التضحية بالعلاقات أو الأنشطة ذات المعنى لصالح القمار

اللجوء إلى السرقة أو الاحتيال للحصول على أموال من القمار

إذا واجهت أيًا من العلامات الثلاثة المذكورة أعلاه، فقد تحتاج إلى مساعدة في كيفية التوقف عن القمار. ومع ذلك، إذا كنت قد خضعت للعلاج من إدمان القمار، فستحتاج إلى معرفة كيفية الحفاظ على تعافيك. اقرأ المزيد لمعرفة كيفية منع انتكاس إدمان القمار.

نصائح لمساعدتك على منع انتكاس إدمان القمار

علاج إدمان القمار هو الخطوة الأولى والأكثر أهمية لعيش حياة خالية من مشاكل المقامرة. ومع ذلك، هذا ليس كل شيء. عليك أن تفعل كل ما في وسعك لمنع انتكاس إدمان القمار. إليك طريقتان يمكنك من خلالهما التأكد من عدم المقامرة مرة أخرى.

حدد محفزاتك

إذا كنت ترغب في منع الانتكاس من إدمان القمار، فيجب أن تعرف الأشياء المحتملة التي يمكن أن تدفعك للمقامرة. بمجرد أن تعرف هذه المحفزات، يمكنك بعد ذلك العمل على طرق أفضل لإدارتها لا تتضمن المقامرة. قد تتراوح المحفزات من المشاعر إلى التوتر أو التعب أو حتى أماكن وأشخاص محددين. إذا استطعت، فقد يكون من الأفضل تجنب الأشياء التي قد تؤدي إلى اندفاعك للمقامرة.

تجنب الشعور بالوحدة

واحدة من أهم النصائح لتجنب انتكاس إدمان القمار هي عدم عزلها أبدًا. في الوقت الذي تكون فيه المقامرة عبر الإنترنت على بعد خطوات قليلة من أصابعك، من الضروري ألا تعزل نفسك. إذا شعرت بالحاجة إلى المقامرة، فاتصل بأحد أفراد العائلة الموثوق بهم للتسكع أو لقاء صديق مقرب لتناول القهوة. بديل آخر هو حضور اجتماع Gamblers Anonymous. الحيلة هي ألا تكون وحيدًا بما يكفي لتتولى رغباتك المسؤولية.

تأجيل القرار

هذا يعني بشكل أساسي أنك تنشر قرار المقامرة لفترة كافية بحيث تنحسر الرغبة الشديدة. إذا كنت تتساءل عن كيفية التأكد من عدم المقامرة مرة أخرى، فقد يكون هذا هو السبيل للذهاب. قد يمنحك تأخير قرار المقامرة وقتًا كافيًا للسيطرة وقمع الرغبة. على سبيل المثال، يمكنك إخبار نفسك أنك ستنتظر لمدة ساعة. يجد الكثير من الناس أن الرغبة في المقامرة قد تزول أو تنحسر بما يكفي للتغلب عليها بمرور الوقت. 

حدد هدفًا يمكنك تحقيقه إذا لم تقم بالمقامرة

يعد تحديد هدف يمكنك تحقيقه إذا توقفت عن المقامرة طريقة أخرى لمساعدتك في الحفاظ على تعافيك. ومع ذلك، يجب أن تتأكد من أنه هدف أنت مهتم حقًا بتحقيقه. بهذه الطريقة، لديك شيء آخر لتعزيز قرارك لمنع انتكاس إدمان القمار. في ما يلي بعض الأهداف التي يمكنك تعيينها لمساعدة نفسك على البقاء وفيا للتعافي من إدمان القمار.

إذا لم أقامر،

سيكون لدي المزيد من المال لأضعه في الذهاب في إجازة

سأكون قادرًا على دفع الفواتير بشكل مريح

سأكون قادرا على شراء سيارة جديدة

سأجعل عائلتي فخورة

سيكون لدي المزيد من المدخرات الكبيرة

لا تحاول تعويض خسائرك

يمكن أن يكون إغراء استرداد خسائرك شرسًا، خاصة إذا كنت تعاني من مشاكل مالية بعد العلاج. ولكن، يجب ألا تقامر بمحاولة استرداد الأموال الضائعة. على سبيل المثال، إذا كنت غير قادر على دفع فواتيرك، فقد يبدو أن المقامرة للحصول على المال هو القرار الصحيح. ليس. عليك أن تتعامل مع هذه الأفكار بطريقة تتذكر كيف طورت إدمان القمار في المقام الأول.

هدف يمكنك تحقيقه إذا لم تقم بالمقامرة

إذا كنت ترغب في منع الانتكاس في عادات المقامرة الخاصة بك، فستستفيد من ممارسة هواية جديدة. كلما شعرت بالملل، كلما شعرت بالحاجة إلى المقامرة، ستكون هوايتك الجديدة هي هدفك. الهوايات الجديدة هي مشتتات مثالية لمساعدتك على التأكد من أنك لن تقامر مرة أخرى. أيضًا، قد تستفيد من إعادة ترتيب روتينك لملء فترات المقامرة السابقة بعادات صحية.

قد يكون التعامل مع الانتكاسات لإدمان القمار أمرًا صعبًا. أفضل خيار أمامك هو أن تفعل كل ما في وسعك لمنع الانتكاس في المقام الأول. نأمل أن تساعدك النصائح المذكورة أعلاه في قرارك بعدم المقامرة مرة أخرى. ومع ذلك، إذا حدث الانتكاس، فهذا ليس نهاية رحلة التعافي من إدمان القمار. يمكنك التقاط القطع والعودة أقوى. ومع ذلك، من المفيد التحدث مع خبير الإدمان.

لمزيد من النصائح حول كيفية الإقلاع عن المقامرة والمزيد من المعلومات الشاملة حول المقامرة ، راجع قائمة المقالات الخاصة بنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ترجم »